وزارة الشؤون الإجتماعية

الرؤية و الرسالة

الوزارة في سطور

تنفيذاً لخطة الحكومة القائمة على إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، تتولى وزارة الشؤون الاجتماعية قيادة جهود إنجاز وتقديم الإستراتيجية الوطنية لقطاع الحماية الاجتماعية، الهادفة إلى توفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة الكريمة لكل أبناء شعبنا الفلسطيني وفئاته الاجتماعية.

إن وزارة الشؤون الاجتماعية تعمل بروح التعاون القائم على الشراكة والاحترام المتبادل، والمرتكز على منهج علمي سليم، لخدمة المجتمع والفئات التي تستهدفها. فهي تقوم حالياً بإعادة هيكلة الوزارة، وتعزيز القدرات المؤسسية والبشرية، وتطوير المعايير لضمان أفضل نوعية من الخدمات، وتحديد الأسس لتطوير برامج المساعدات الاجتماعية على المستوى الوطني، وتقديم الرعاية والحماية والتمكين للفئات المحتاجة لذلك. إن فلسفة وجوهر عمل وزارة الشؤون الاجتماعية تتطلب إعطاء البعد الاجتماعي والمجتمعي دوراً حيوياً، ليس من أجل تقديم المساعدات ودعم الصمود للمواطنين وإغاثة المنكوبين بسبب الطوارئ فحسب، بل أيضاً من أجل النهوض بالمجتمع الفلسطيني، وتحقيق الاستقلال الوطني والتنمية والعدالة الاجتماعية والمساواة. إن هذه القيم والأهداف لتعزز وحدة المجتمع وانسجامه وقدرته على تحقيق التنمية الإنسانية والمستدامة.

رؤية الوزارة

حياة كريمة للإنسان الفلسطيني على طريق تحقيق التنمية الإنسانية المستدامة في ظل الدولة الفلسطينية القائمة على الحقوق والعدالة بدون تمييز.

رسالة الوزارة

تسعى وزارة الشؤون الاجتماعية؛ قائدة قطاع الحماية الاجتماعية، وبالشراكة والتنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات الدولية، إلى توفير حماية اجتماعية للمواطن الفلسطيني، من خلال برامج الحماية والرعاية والوقاية والتمكين والتوعية المستندة إلى النهج المبني على الحقوق، وبما يضمن الشفافية والعدالة، وذلك لتدعيم صمود المواطنين، والحفاظ على التماسك والتضامن الاجتماعي.

...المزيد

 كلمة الوزير  

مهمتي جزء من جهد تعزيز صمود المواطنين وإنهاء الانقسام

 إعلانات  
 أجندة اجتماعية  
 صور
 فيديو  
فيديو
 مواقع الكترونية ذات صلة  
  الأرشيف 
 
   
 
 
 

الصفحة الرئيسية : عن الوزارة : التشريعات والقوانين : الاستراتيجيات والخطط : دراسات وتقارير

© جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة الشؤون الإجتماعية  |  تصميم مركز الحاسوب الحكومي